التقويم الميلادي هل هو خطأ ؟! Gregorian calendar

خارطة العالم توصف توزيع التقويم الميلادي في العالم

لنعلم جميعنا ان التقويم الميلادي يعتمد على الشمس و التقويم الهجري يعتمد على القمر وليست المشكلة في اعتماد هذا للشمس و الثاني للقمر فكلنا نعرف ان الشمس دقيقة في دورانها و القمر كذلك

قال تعالى : ( الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ )

لنتعرف على التقويم الميلادي :

يسمى هذا التقويم في أغلب الدول العربية بالتقويم الميلادي لأن عدَّ السنين فيه يبدأ من سنة ميلاد المسيح كما كان يعتقد واضع عد السنين وهو الراهب الأرمني دنيسيوس الصغير. ويسمى بالتقويم الغريغوري نسبة إلى البابا غريغوريوس الثالث عشر بابا روما في القرن السادس عشر الذي قام بتعديل نظام الكبس في التقويم اليولياني ليصبح على النظام المتعارف عليه حاليًا. السنة الميلادية سنة شمسية بمعنى أنها تمثل دورة كاملة للشمس في منازلها، وهي مدة (365.2425) يومًا ولذلك فالسنة الميلادية 365 يومًا في السنة البسيطة و366 في السنة الكبيسة، وهي تتألف من 12 شهرًا. كان التقويم اليولياني أقل دقة حيث اعتبر أن السنة الشمسية 365.25 يوما .

الايام و الاشهر في التقويم الميلادي غير متساوية بعض الاشهر عباره عن 4 اسابيع او 5 اسابيع وهكذا و كذلك ايام الشهر بعض الاشهر عبارة عن 30 يوم او 31 او 29 و هناك اشهر قد تكون 28 يوم وهكذا

لكن كيف بدء هذا التقويم ؟

المصريين في العهد الاسلامي بنوا شي اسمه مقياس نهر النيل و كان الهدف الاساسي لبناه هو تحديد مواسم السنة بشكل دقيق جداً عن طريق معرفة وتحديد ارتفاع منسوب المياه في نهر النيل ولحساب و توزيع الري و لمعرفة المواسم الزراعية و الذى بنى مقياس النيل هو الخليفة المتوكل عام 247 هجرية

 

نرجع الان الى التقويم الميلادي المصريين زمان كانوا يستخدمون التقويم الشمسي اما المسلمين و الرومان فكانوا يستخدمون التقويم القمري وبعد مرور الزمن نتج التقويم الميلادي و الذي هو في الحقيقة خليط ما بين التقويم القمري و الميلادي فـ السنة القمر 354 يوم

نرجع لتقويم غريغوريوس الذي انشاء التقويم الذي هو موجود في الجوالات اليوم و في الكمبيوتر و في كل مكان تقريباً , حاول الكثير من العلما ان يعيدوا تصميم التقويم من جديد ولكن دون فايده حتى جاء عالم صمم لنا تقويم متساوي و متعادل و هو عبارة عن تقويم به 13 شهر و كل شهر به 28 يوم ما عاد الشهر رقم 13 الذي عدد ايام هو 29 يوم و حاول هذا الرجل اقناع العالم بتغيير التقويم واستطاع فعلاً من اقناع الكثير من الشركات بذلك ولكن ادلعت في تلك الفنرة الحرب العالمية الثانية وكل العالم انشغل بالحرب و لا تغير التقويم ولا اقتنع حد و الى اليوم و التقويم الميلادي مثل ما هو والكل يعتمد عليه في كل شي تقريباً

 

لنتعرف معاً على أسماء الشهور في العربية

جدول شهور السنة الشمسية

رقم الشهرشهور سريانيةشهور مصريةالشهور المعربة المشرقيةالشهور المعربة من الفرنسية
01كانون الثانيطوبةينايرجانفي
02شباطأمشيرفبرايرفيفري
03آذاربرمهاتمارسمارس
04نيسانبرمودةأبريلأفريل
05أياربشنسمايومايو
06حزيرانبؤونةيونيوجوان
07تموزأبيبيوليوجويلية
08آبمسرىأغسطسأوت
09أيلولنسيئ و توتسبتمبرسبتمبر
10تشرين الأولبابةأكتوبرأكتوبر
11تشرين الثانيهاتورنوفمبرنوفمبر
12كانون الأولكيهكديسمبرديسمبر

في مصر والسودان واليمن وليبيا ودول الخليج العربي، باستثناء السعودية التي تستخدم التقويم الهجري رسميا الى وقت قريب، تستخدم أسماء مستمدة من التسمية الإنجليزية اما في العراق وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين بالأسماء التالية المعربة من الأسماء (السريانية) الآرامية اما في ليبيا زمن حكم القذافي

السنة الأولى في التقويم الغريغوري في ليبيا هي سنة وفاة النبي محمد، وتعرف في ليبيا بأسماء عربية وضعها معمر القذافي ترمز إلى فصول السنة وبعض الشخصيات التاريخية وهي:

  • أي النار (1)
  • النوار (2)
  • الربيع (3)
  • الطير (4)
  • الماء (5)
  • الصيف (6)
  • ناصر (7)
  • هانيبال (8)
  • الفاتح (9)
  • التمور (10)
  • الحرث (11)
  • الكانون (12)

عدد ايام الأشهر الميلادية

رقم الشهراسم الشهر (سرياني / ميلادي)عدد الأيام
1كانون الثاني / يناير31
2شباط / فبراير28 او 29
3آذار / مارس31
4نيسان / أبريل30
5أيار / مايو31
6حزيران / يونيو30
7تموز / يوليو31
8آب / أغسطس31
9أيلول / سبتمبر30
10تشرين الأول / أكتوبر31
11تشرين الثاني / نوفمبر30
12كانون الأول / ديسمبر31

في سورة التوبة الاية 36 من القران الكريم

قال تعالى :

{ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36) }

 

هل اعجبك المقال ؟

تفضل بزيارة متجر بُروع

رابط مختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *